لقاح لفيروس كورونا
لقاح لفيروس كورونا

تكاتف العالم في ذلك الوقت الصعب والحرج للغاية بعيداً عن سباق التسليح من أجل الدخول في سباق أخر وهو أنتاج لقاح مشترك من أجل القضاء علي الوباء العالمي .

جائحة فيروس كورونا أجتاحت العالم وأصبحت خطر شديد أكثر من السابق ، وذلك بعد أن ظهرت لها سلالات جديدة تفتك بالملايين من المواطنين في كافة دول العالم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دخل في حديث مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في أحتمالية إنتاج لقاح مشترك مضاد لفيروس كورونا المستجد، حسبما أعلن الكرملين اليوم الأربعاء ، في وقت تسعى روسيا من أجل زيادة قدراتها في هذا الشأن .

وبين وأظهر الكرملين في بيان أن بوتين وميركل، ناقشا خلال المحادثة الهاتفية مسائل التعاون في مكافحة جائحة كوفيد-19 مع التركيز على الاحتمالات الممكنة لإنتاج مشترك للقاح، مضيفًا «تم الاتفاق على مواصلة الاتصالات بهذا الشأن بين وزارتي الصحة وهيئات أخرى  مختصة في البلدين».

 ووفقًا للمصدر نفسه فإن بوتين وميركل ناقشا- أيضا- النزاع بين قوات كييف والقوات الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا، والمتوقف إلى حد كبير منذ اتفاقات السلام الموقعة في 2015.

ولقي اللقاح الروسي الذي أطلق عليه «سبوتنيك-في»، نسبة إلى أول قمر اصطناعي أطلقه الاتحاد السوفيتي في 1957، تشكيكًا على الصعيد الدولي، إذ اعتبر الإعلان عنه متسرعًا، منذ أغسطس، حتى قبل بدء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على عدد كبير من الناس، ونشر النتائج العلمية. 

وبدأ تطعيم المواطنين الروس باللقاح «سبوتنيك-في» اعتبارا في بداية شهر ديسمبر الماضي، وتم إرسال كميات منه إلى بيلاروس وصربيا والأرجنتين، لكن موسكو أقرت بأن ليس لديها الموارد الضرورية لإنتاج الكميات اللازمة بسرعة، وساهمت الهند في إنتاج 100 مليون جرعة من «سبوتنيك-في» كما تم توقيع شراكات مع البرازيل والصين وكوريا الجنوبية.