تطبيق الغلق فى تلك الاماكن بالسعودية و الحظر فى وقته  بسبب فيروس كورونا و المخالفات
تطبيق الغلق فى تلك الاماكن بالسعودية و الحظر فى وقته بسبب فيروس كورونا و المخالفات

تعرف على اجراءات الغلق و الحظر التى حذرت منها الصحة و وزارة الداخلية بالمملكة السعودية .

 

أقفلت أمانة العاصمة المقدسة ممثلةً في بلدية العزيزية الفرعية الموالية لأمانة العاصمة المقدسة، مستودعا مخالفا للسكراب يعمل من دون ترخيص، ولذا في إطار الجولات الرقابيّة التي تجريها بلدية العزيزية؛ للتحقق من الاشتراطات الصحية والممارسات الاحترازية.

وذكرت البلدية أنه جرى اتخاذ الأفعال النظامية الأساسية بحق المخزن المخالف في حي العزيزية، وشددت حتّى الفرق الميدانية تتظل جولاتها الرقابية؛ لاستكمال المخازن المخالفة للاشتراطات الفنية والممارسات الاحترازية في إطار نطاقها الإشرافي، مشيرة إلى سيطرة على 13 طنا من السكراب ومواد التشييد ونقلها إلى المرمى الخاص للردم، وتنفيذ قائمة الإجراءات التأديبية والغرامات البلدية على مالك الموقع.
 
وفي التوجه نفسه وقفت على قدميها الفِرق الرقابية في بلدية في جنوب مكة الفرعية وبمشاركة الجهات ذات الرابطة، بمبادرة لأعمال معالجة التشوه البصري في إطار نطاقها الإشرافي؛للحدّ من ظاهرة التشوهات البصرية بالمكان، وأسفرت المبادرة عن إزاحة 35 موقعا لمنادل الفحم و6 أفران لصهر البطاريات.

وأكَّدت الأمانة استمرار الحملات الرقابية الميدانية واستكمال المبادرات والاهتمام والرعاية بالصحة العامة والتصدي للظواهر السليبة سائر، داعيةً جميع المدنيين والمقيمين إلى التعاون والإبلاغ عن الباعة الجائلين المخالفين عن طريق الرقم المتحد 940 وقنوات الإتصال الأصلية الموالية للأمانة، لاتخاذ الأعمال النظامية بحق المخالفين، والمحافظة على سلامة الجميع.

مثلما  نفذت أمانة الاحساء أثناء الأسبوع السابق، 6212 جولة رقابية، على بوابات الحالة الصحية العامة والمتاجر بالمحافظة لمواصلة تأدية خططها وبرامجها الرقابية والتأكيد على الالتزام بتأدية الأفعال الاحترازية والإجراءات الوقائية والاشتراطات الصحية لتقليص انتشار فايروس Covid 19 المستجد.

وأسفرت الجولات عن إقفال عشرة منشأت، وتعقب 17 مُخالفة للبروتوكولات الوقائية والممارسات الاحترازية، وإخضاع 14 مخالفة لتجمعات الشخصيات بما يفوق العدد المسموح به، وتم تأدية الإجراءات العقابية بحق المخالفين وفقاً للأنظمة والفهارس المتبعة بوزارة الأمور البلدية والقروية والإسكان.

و  إستمرت أمانة محافظة جدة وبلدياتها الموالية لها البارحة، مجهوداتها الرقابية المكثفة على العقارات التجارية؛ للتحقق من امتثالها للتعليمات والإجراءات الاحترازية تمخضت عن إقفال 145 منشأة مخالفة.

وأفادت الأمانة، أنها نفذت 4173 جولة ميدانية مشتركة مع الجهات المقصودة في إطار 19 بلدية فرعية و15 بلدية محافظة رصدت طوالها 229 مخالفة، شملت عدم التقيّد بالتباعد وعدم التقيد بلبس الكمامة بالمظهر السليم، بجوار التساهل في تحميسّ الزبائن على إيضاح تأدية توكلنا.

وشددت أمانة جدة تستمر المبادرات؛ للوقوف على حقيقة الامتثال للنصائح والإجراءات الوقائية الصحية لتقليص انتشار الفيروس، مثمنة دور القاطنين من مرتادي المتاجر والمقار العامة في امتثالهم للنشاطات الاحترازية والإبلاغ عن أي إنتهاكات عبر مقر البلاغات “940”.

و نفذت أمانة المكان الشرقية البارحة الاثنين 5/ابريل/2021 م، 1539 جولة رقابية، و30 جولة مشتركة مع الجهات ذات الصلة؛ وهذا في إطار الأنشطة التي تبذلها الأمانة لمواصلة تأدية الأفعال الاحترازية والممارسات الوقائية المرتبطة بفيروس Covid 19 المستجد، في المتاجر والمراكز التجارية والمولات والمطاعم والمقاهي وأسواق الاستفادة العام ومنافذ البيع .

 والتي تجيء استمرارا لأعمال اللجنة الميدانية المشتركة مع الجهات الأصلية ذات الصلة، بمواصلة اللجنة التنفيذية بـالمنطقة الشرقية، لمواصلة تأدية الممارسات الاحترازية بواسطة تكثيف الجولات الرقابية الميدانية  على العقارات التجارية، التي تجريها أمانة المكان الشرقية تماشيا مع مبادرة وزارة الأمور البلدية والقروية #امتثالك_أمانة

وأفادت الأمانة بأن الجولات التي قامت بتنفيذها تمخضت عن إقفال 21 شركة مخالفة، إضافة إلى ذلك تحررها لـ 68 مخالفة.
 
وقالت أنها تسلمت البارحة عبر مقر البلاغات 940 (44) إخطار، بخصوص العقارات المخالفة للعمليات الاحترازية لتقليص انتشار فيروس كوفيد 19.

وشددت الأمانة استمرار جولاتها الرقابية البقاءّفة، للتثبّت من تأدية عموم العقارات التجارية والغذائية في أماكن البيع والشراء، والمراكز للنشاطات الاحترازية والإجراءات الوقائية، وتنفيذ ” توكلنا “؛ في العقارات التجارية، وهذا لتأمين المجتمع من انتشار فيروس Covid 19.

قام بوداعَت مختلَف أشخاص المجتمع للترتيب مع الأنشطة المبذولة، والإبلاغ عن أي أعمال غير شرعية للعمليات الاحترازية، وهذا عبر التخابر على يد ترتيب البلاغات (940)؛ لتقليص انتشار الآفة.