المتحدث الرسمي بأسم وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات
المتحدث الرسمي بأسم وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات تشخيص حالة حديثة بمرض فيروس كورونا الجديد بين أحدي الأشخاص من العمالة الوافدة في الإمارات وبالتحديد من الجنسية الهندية الأمر الذي أدي الي حالة من الفزع بين كافة العمالة الأجنبية في الإراضي الإماراتية.

وفي سياق متصل فقد أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أن عدد الحالات التي تم أكتشافها في الوقت الحالي داخل دولة الإمارات بين العمالة الأجنبية و الوافدين في الإمارات وكافة الجنسيات المختلفة نحو ثمانية أشخاص منذُ ظهور ذلك المرض حتي تلك اللحظة.

وفي ذلك الصدد فقد كانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية قد أعلنت مساء أمس الأثنين عن أول حالة شفاء تسجل في المستشفيات الإماراتية لمصابة صينية من ضمن العمالة الوافدة في الإمارات .

من جانبها فقد أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أن جميع الحالات التي تم تسجيلها في الأوانة الأخيرة تعتبر مستقرة للغاية ماعدا حالة واحدة تم وضعها تحت العناية المكثفة وهي في الوقت الحالي قيد المتابعة الدقيقة من قبل فريق استشاري طبي رفيع المستوي .

الإمارات تُسجل أول حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بين العمالة الوافدة في الإمارات

من جانبها فقد طمأنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات كافة أفراد المجتمع الإماراتي بجميع جنسايتة من الشعب الإماراتي والعمالة الأجنبية و العمالة الوافدة وكافة الوافدين في الإمارات من أجل أتخاذ كافة الإجراءات المرغوبة والضرورية والألزامة بما فيها التقصي وفحص المخالطين ومتابعتهم في كافة أنحاء الإمارات.

علي الجانب الأخر فيأتي ذلك ضمن الإجراءات الأحترازية الحديثة التي تتخذها الحكومة في الإمارات مع كافة الجهات الصحية داخل كافة المدن الإماراتية ، وتعزيز آلية الترصد لذلك الفيروس القاتل ، وذلك خوفاً من أي جائحات صحية جديدة.

من جانبها فأن وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات في الوقت الحالي تقوم بتعزيز الثقة بينها وبين جميع الجهات الحكومية والمعنية في كافة القطاعات الدولة ، وذلك من أجل تسخير كافة القدرات والامكانيات الوطنية لاكتشاف أي حالات حديثة والقضاء علي ذلك الفيروس المنتشر في الوقت الحالي في الكثير من دول العالم خصوصاً دولة الصين.

من ناحيتها فقد نصحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات الشعب الإماراتي وكافة العمالة الوافدة فيها باتباع الإجراءات والتدابير الصحية الوقائية اللأزمة من خلال الاطلاع على النشرات التوعوية الألزامة ، والمتوفرة حالياً عبر موقعها الالكتروني والمواقع الرسمية لكافة الجهات الصحية في دولة الإمارات.