ايه اللى ممكن يحصل
ايه اللى ممكن يحصل

منذ اعلان فرز النتائج للانتخابات الرئاسية الأمريكية و دونالد ترامب لا يقر بهذة النتائج و ما أسفرت عنه و يلتزم المكوث داخل البيت الأبيض و لكن القانونينص على سيناريوهات لذلك .

اعلنت منذ قليل حملة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن من أن الرئيس دونالد ترامب قد نضطر الى القوة لإخراجه من  البيت الأبيض، وذلك ردًا على تقارير أفادت بأن ترامب قد يرفض الإقرار بالهزيمة و الخسارة بالانتخابات .

و فى سياق مستمر قال أندرو بيتس، المتحدث باسم حملة بايدن، في بيان له أمس الجمعة تعليقًا على التقارير التي تحدثت عن احتمال رفض ترامب نتيجة الانتخابات إن لم تكن لصالحه: "كما قلنا في 19 يوليو الماضى ، سيقرر الشعب الأمريكي نتيجة هذه الانتخابات 2020 ".

وأضاف  أندرو بيتس، المتحدث باسم حملة بايدن: "حكومة الولايات المتحدة قادرة تمامًا على مرافقة من يتعدون على ممتلكات الغير إلى خارج البيت الأبيض و وقف كل من تسول له نفسهأى غرض سلبى ".

و متابعة الحدث عن قرب حسب موقع "روسيا اليوم"، من جهتها، ذكرت مجلة "نيوزويك" نقلاً عن مصادر حكومية، أنه في حال الوصول إلى هذا السيناريو فإن الخدمة السرية هي التي ستخرج ترامب من البيت الأبيض إذا رفض مغادرته بعد إتمام وإنهاء ولايته الرسمية للرئاسة الأمريكية ".

وحسب ما اعلنته  المجلة، فإن "التعديل الـ20 للدستور الأمريكي ينص على أن ترامب أو أي رئيس آخر يفقد ولايته في 20 يناير ظهرًا، وإذا حاول البقاء بعد ذلك، فإن الحرس نفسه الذي كان مكلفًا بحماية صاحب المنصب الأعلى في البلاد، عليه أن يطرده خارج البيت الأبيض و ليس له اى أمر على هذا الحرس.

و فى منظور من جانب اخر نقلت "نيوزويك" عن مسؤول سابق شارك في عملية انتقال السلطة بين الرئيس السابق باراك أوباما وترامب، قوله: "سيرافقه أفراد الخدمة السرية (إلى خارج البيت الأبيض)، وسيعاملونه كأي رجل عجوز يتجول في الممتلكات الخاصة الحكومية و طرده خارجا ".

وأشارت  "نيوزويك" مستمرة فى نقلها للحدث  إلى أن هناك العديد من السيناريوهات الافتراضية لما قد يحصل في المستقبل، مضيفة أنه "على الرغم من أن ترامب طريقه ضيق للفوز في المجمع الانتخابي، إلا أنه لم يقل أو يشير أبدًا إلى أنه سيواصل احتلال البيت الأبيض بعد استنفاد الطعون القانونية"و الحيل التى لديه أو ما يمتلكها .

و و فى استمرار الحدث فقد أوضحت مجلة  " نيوزويك " أن "هذا ما يحدث عندما لا يقف الرئيس الحالي ويمرر العصا إلى خليفته"، مشددة على أنه "لم يسبق لذلك مثيل في الولايات المتحدة، ولا يوجد تهديد وشيك بحدوث ذلك في يناير المقبل، ولكن هناك خطة قائمة في حال منع انتقال السلطة بالتمرير الى المكلف بها جديدا خلفا لمن سبقه ".

 و من جانب اخر فقد أعلن بايدن سابقا يوم الجمعة الماضى  أنه حصل على أكثر من 74 مليون صوت، في أكبر حصيلة للأصوات لأي رئيس أمريكي على مدار التاريخ الأمريكي، ما يجعله قاب قوسين من الفوز بمنصب الرئاسة الأمريكية و الجلوس على كرسى البيت الأبيض .