بيان هام .. من وزارة الصحة إلى جميع المواطنين والمقيمين والوافدين بعد ارتداء "دونالد ترامب" الكمامة
بيان هام .. من وزارة الصحة إلى جميع المواطنين والمقيمين والوافدين بعد ارتداء "دونالد ترامب" الكمامة

أعلنت وزارة الصحةبيان هام إلى جميع المواطنين والمقيمين والوافدين بعد ارتداء "دونالد ترامب" الكمامة تعرف على التفاصيل...

فى ظل التطورات التى تتغير يوميا بسبب فيروس كورونا المستجد فقد أعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين 013 يوليو 2020، تسجيل 2852 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ليصبح الإجمالي 235111 حالة .

وفى سياق المتصل ,قالت الوزارة: إنه تم تسجيل 2704 حالات تعافٍ، بذلك يصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية 169,842حالة ولله الحمد وهذا تطور جديد ومقبول.

وأكدت "الصحة" تسجيل 20 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 2243 حالة وفاة "رحمهم الله" وقالت الوزارة: الحالات النشطة بلغت63026، فيما بلغ عدد الحالات الحرجة 2235 وذلك بعد ارتداء دونالد ترامب  الكمامة وقد  منظمة الصحة العالمية تقرير هام جدا اليوم وعليه فقد اصدرت الوزارة تعليمات هامة جدا اليك ما اصدرته  منظمة الصحة العالمية.

منظمة الصحة العالمية

أصدرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية جديدة بشأن انتقال الفيروس التاجي ، أكدت بعض التقارير أنها تنتقل عن طريق الهواء ، في أحدث التوجيهات الخاصة بطرق الانتقال ، وأقرت منظمة الصحة العالمية بأن بعض التقارير تؤكد انتشار الفيروس في الأماكن المزدحمة. وفي الأماكن المغلقة.

الصحوة العالمية تغير ارشاداتها

لذلك ، أكدت التقارير إمكانية انتقال الفيروس التاجي عن طريق الهواء ، لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن هناك حاجة ملحة لمزيد من البحث للتحقيق في مثل هذه الحالات ، وتقييم أهميتها لانتقال فيروس COVID-19.

وذكرت رويترز أن هذا الجدل حول إمكانية انتقال فيروس كورونا عبر الهواء كان نتيجة رسالة مفتوحة من علماء الأحياء ، حثت المنظمة العالمية ، على تحديث إرشاداتها حول كيفية انتشار فيروس كورونا عبر الهواء.

وقالت رويترز ، بناء على مراجعة الأدلة ، إن منظمة الصحة العالمية قالت إن فيروس كورونا ينتشر عن طريق ملامسة الأسطح الملوثة ، أو الاتصال الوثيق بالأشخاص المصابين الذين ينشرون الفيروس من خلال اللعاب أو إفرازات الجهاز التنفسي أو القطرات التي يتم إطلاقها. عندما يسعل الشخص المصاب يعطس ، يقول أو يغني.

استنشاق فيروس كورونا بالهواء

 

وأكدت رويترز أن منظمة الصحة العالمية عدلت مبادئها التوجيهية ، موضحة أن المبادئ التوجيهية الجديدة تشير إلى أنه يجب على الناس تجنب الازدحام ، وضمان التهوية الجيدة في المباني ، وكذلك التباعد الاجتماعي ، وتشجيع الأقنعة عندما لا يكون الإزالة الجسدية ممكنة ، موضحة أن هذا يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح.

أعلن الدكتور خوسيه خيمينيز ، الكيميائي في جامعة كولورادو ، الذي وقع على الرسالة المنشورة على الموقع الإلكتروني ، أنه أصبح من الواضح أن الوباء ينتشر بسرعة ، مشيرًا إلى أن الفيروس التاجي ينتقل عن طريق الهواء.


في مؤتمر صحفي يوم الخميس ، قال الدكتور أنتوني فوسي ، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية ، إنه لا يوجد حتى الآن دليل قوي على انتقال فيروس الهالة عبر الهواء ، لكنه أضاف: "أعتقد أنه افتراض معقول يمكن أن يحدث ، موضحا أن هذا الأمر يجعلنا نطلب من الناس ، وخاصة أولئك الذين ليس لديهم أعراض ، ارتداء الأقنعة ".

وقال إنه يعتقد أن عددًا صغيرًا جدًا من الأمراض يمكن أن ينتشر عبر الهواء أو الجزيئات الطافية الدقيقة. تشمل هذه الأمراض الحصبة والسل ، وهي من مسببات الأمراض شديدة الإمراض التي يمكن أن تستمر في الهواء لساعات وتتطلب احتياطات شديدة لمنع التعرض.

وقالت الوكالة اعترفت إرشادات منظمة الصحة العالمية السابقة فقط بانتقال الفيروس التاجى الجديد المحمول جواً خلال إجراءات طبية محددة، وقالت لينسى مار، الخبيرة فى الهواء الجوى، فى فرجينيا للتكنولوجيا، والتى ساهمت فى رسالة منظمة الصحة العالمية، فى رسالة بالبريد الإلكترونى، إنها شجعت المنظمة على الاعتراف الآن باحتمال حدوث انتقال لفيروس كورونا من خلال الجو، لكنها أكدت، إن منظمة الصحة العالمية، تستخدم "تعريفاً قديماً للقطرات، والهباء الجوى" وهى تركز بشكل كبير على حجم القطرات، والمسافة التى تقطعها.

تعرف منظمة الصحة العالمية الهباء الجوى على أنه أقل من 5 ميكرون، لأن الجزيئات الصغيرة فقط يمكن أن تطفو في الهواء لفترة كافية لاستنشاقها. ومع ذلك، قالت مار إن مجموعة أكبر من حجم الجسيمات قد ثبت أنها تساهم في العدوى.