حقيقة عودة الصلاة في الحرم المكي
حقيقة عودة الصلاة في الحرم المكي

بيان هام من رئاسة شؤون الحرمين لجميع المسلمين حول عودة الصلاة في المسجد الحرام خلال العشر الأواخر من رمضان

أكدت رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في بيان صادر لها اليوم الخميس، أن ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي او المواقع الاخبارية بخصوص استخدام بوابات للتعقيم على مداخل المسجد الحرام تجهيزاً وتهيئةً لفتحه خلال العشر الأواخر من شهر رمضان غير صحيح، ودعت الجمهور من المواطنين والمقيمين إلى الابتعاد عن تداول الشائعات. 

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي، هاني حيدر مشيراً إلى مقطع فيديو تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي لبوابات التعقيم المتطورة:"نحيطكم علماً بأن بوابات التعقيم الآلية تخضع حالياً للتجربة في ساحات ومداخل المسجد الحرام، حتى يتم تعميمها لاحقاً حال نجاح التجربة وثبوت النتائج الإيجابية التي تؤهل استخدامها".

وأكد هاني حيدر عدم صحة الأخبار التي تم تداولها بخصوص فتح المسجد الحرام للصلاة في العشر الأواخر من شهر رمضان، وشدد على ضرورة تحري الدقة من مصدر المعلومات، والابتعاد عن نشر الشائعات وتداولها في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي".

مضيفاً إن:"رئاسة شؤون الحرم تعمل على تطبيق الإجراءات الاحترازية في المسجد الحرام بمكة المكرمة للوقاية من فيروس كورونا، بالتنسيق الفعال مع الجهات المعنية، ونسعى جاهدين لتطبيق كل ما يساعد في حماية جميع العاملين وضمان عدم انتشار الوباء بينهم بما يحقق تطلعات ولاة الأمر".