بكاء طبيبة هندية
بكاء طبيبة هندية

تفاصيل قصة الطبيبة الهندية مع أحد افراد شرطة دبي وقيام الشرطي بفعل جعلها تبكي وتذرف الدموع

لم تستطع الطبيبة الهندية عائشة سلطانة ان تسيطر على نفسها ودموعها التي تساقطت حين قام شرطي تابع لشرطة دبي بأداء التحية العسكرية تقديراً لجهودها عند عودتها في وقت متأخر إلى منزلها بعد انتهاء دوامها في المستشفى.

بكاء طبيبة هندية في دبي

وقالت الطبيبة عائشة إنها خريجة حديثة لكن التحقت بفرق العمل في خطوط الدفاع الأولى المعنية بمكافحة فيروس كورونا كوفيد 19، لافتة إلى أن تصرف أحد أفراد شرطة دبي أعجزها عن الرد، وشعرت أن هذه هي أفضل مكافأة يمكن أن تتلقاها لعملها.

وشرحت الطبيبة الهندية أنها كانت في طريق العودة إلى المنزل، حين قامت دورية شرطة، فأخبرت الشرطي أنها طبيبة وكانت في عملها ثم استدارت لإحضار بطاقة العمل والهوية، وحين أدارت رأسها فوجئت بالشرطي يقوم بتوجيه التحية العسكرية إليها، فلم تتمالك نفسها وتساقطت دموعها.

وأضافت الطبيبة أنها كانت تشعر بالإرهاق والتعب بعد يوم طويل وشاق من العمل، لكن تبددت كل ذلك التعب وأحست بطاقة إيجابية، مؤكدة أنه لا شيء أفضل من الشعور بأن هناك من يقوم بتقدير جهدك وعملك، وهذه اللفتة الطيبة كان لها تأثير رائع وتعكس قيمة هذا الوطن العظيم.