مؤتمر الشارقة الدولي
مؤتمر الشارقة الدولي

من خلال الاخبار الرائعة التى صدرت منذ قليل و التى جاءت بالبهجة و افشاء الامل للمواطنين و العمالة الوافدة و المقيمين .

انطلقت ممارسات محفل الشارقة العالمي الـ3 في الاستثمار الإسلامي، اليوم يوم الاربعاء، أسفل رمز "دفع النفقات الإسلامي الرقمي.. الواقع واستشراف المستقبل".

وينظم مواجهة الشارقة العالمي الـ3 للاقتصاد الإسلامي، ترتيب الشارقة للاقتصاد الإسلامي الموالي للجامعة القاسمية، بإسهام مجموعة من المستقصين والمتخصصين في ميادين الاستثمار الاسلامي من متنوع أرجاء العالم، على حسب وكالة مستجدات دولة الإمارات العربية المتحدة "وام".

ومن المخطط له، أن يناقش المواجهة طيلة 48 ساعةٍ فرص وأهمية تأدية التكنولوجية في توفير النفقات الإسلامي من النواحي التكنولوجية والقانونية والشرعية والاقتصادية وما هي الرؤى المستقبلية التي يمكن استشرافها لتحسين دفع النفقات الإسلامي.

وشهد اللقاء، إمضاء عبيد الزعابي المدير التنفيذي لهيئة الأوراق المادية والبضائع مذكرة مع الجامعة القاسمية وممثلها إبراهيم المنصوري، مدير ترتيب الشارقة للاقتصاد الإسلامي، منصوص بها على تعديل وإنماء الكفاءات في ميدان دفع النفقات الإسلامي وتصنيع الخدمات النقدية في أماكن البيع والشراء النقدية.

وتحط تلك المذكرة، دشن التعاون المتبادل بين الشخصين بصدد بالتمرين وزيادة الوعي وتبادل المعرفة والخبرات في ميدان دفع النفقات الإسلامي في متاجر رأس الملكية وتصنيع الخدمات المادية.

وشدد عواد الخلف، الجاري بأعمال مدير الجامعة القاسمية، رئيس اللجنة العليا للاجتماع، ضرورة المواجهة لما للتطور التكنولوجي المتسارع من لزوم بالغة وأثر بديهي في إجادة وأصالة التصنيع النقدية الإسلامية.

والمهم ذكره، أن المقابلة استقطب 70 ورقة علمية تم تصفيتها من قبل اللجنة العلمية ولجانها الفرعية لاختيار أرقى هذه الأوراق وأكثرها حداثة ورصانة علمية وابتكارات تطبيقية.

من جهته استعرض عبدالله آل خيّر، وكيل وزارة الاستثمار، مبادرات الجمهورية في ميدان الصيرفة الإسلامية والتوجه صوب الرقمنة بأسلوب متكامل.

وبين آل خيّر، أن الإمارات العربية المتحدة احتلت المقر الأضخم عربياً والـ4 عشر دولياً في مؤشر التساجلية الرقمية لسنة 2020، ملفتا النظر إلى الحذر والتدقيق على تعيين التقنية والتطبيقات الرقمية والعمل على تيسير التعاملات الرقمية والتي وصلت 64 1000 معاملة رقمية في السنة المنصرم بمقدار إزدهار وصلت 21 % مضاهاة بعام 2019.