الهوية والجنسية في الإمارات تقرر
الهوية والجنسية في الإمارات تقرر

تصريحات اللواء سعيد راكان الراشدي مدير عام شؤون الأجانب والمنافذ في الهيئة الإتحادية للهوية والجنسية حول إعفاء المخالفين حتى السابع عشر من أغسطس المقبل

أكد السيد اللواء سعيد راكان الراشدي مدير عام شؤون الأجانب والمنافذ في الهيئة الإتحادية للهوية والجنسية خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الهيئة الإتحادية للهوية والجنسية عن بعد، أنه لا يوجد أي إعفاء للأشخاص المخالفين بداية من تاريخ الثامن عشر من شهر أغسطس القادم، على أن يكون شرط الإعفاء من أهم شروط مغادته البلاد.

وأنه تم تخصيص مراكز شرطة أمن الطيران المدني، ومركز شرطة القصيص، بالإضافة إلى مركز الترحيب بالقرب من مبني 2 للمسافرين، للعمل على مراجعة التدقيق اللازم لمن يرغب في المغادرة عن طريق مطار دبي علي أن يكون ذلك قبل موعد الرحلة ب48 ساعة، علي أن يستثني من إجراءها قبل الموعد المحدد الأطفال دون 15 سنة، وأصحاب الهمم.

كما أكد على ضرورة  العمل على تأمين تذكرة السفر وتذكرة الصعود للطائرة كما أنه على حاملي الإقامة مراجعة المنفذ الجوي وتأمين إجراءات المغادرة، أما حاملي التأشيرة الراغبين في المغادرة من مطارات أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة فيجب على المخالفين مراجعة الإجراءات قبل موعد سفرهم ب 6 ساعات،

وأضاف أنه على المخالفين الذين لديهم كفالات شخصية والراغبين في الاستفادة من المكرمة ضرورة المغادرة برفقة مكفوليهم، وفي وقت سابق، أعفى رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

بالإضافة إلى جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كافة الغرامات المترتبة عليهم متى وقعت المخالفة قبل الأول من مارس/أذار لهذا العام.

وقد تم العمل على تجهيز العديد من غرف العمليات العاملة على المتابعة والرصد من أجل تلقى المعطيات الهامة ومن ثم الرد والإجابة على كافة الإستفسارات المتلقاه من المتعاملين، على أن يتم ذلك طوال أيام الإسبوع بداية من الثامنة صباحاً وحتى تمام العاشرة مساءاً عدا العطلات الرسمة.

وقال الراشدي أنه أمد المدة  للمخالفين بعد الأول من أبريل حتى 31 ديسمبر 2020 كما أعلن من قبل ويمكنهم المغادرة بدون أي مسؤلية بمجرد توفر طيران لوجهة سفرهم.