الملك سلمان
الملك سلمان

بناءً علي توجيهات الملك سلمان بن عبد العزيز الخاص بجميع العمالة الوافدة في السعودية فقد قرر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد بن سليمان الراجحي، إضافة فقرة إلى جدول المخالفات والعقوبات، حيث نشر القرار في جميع الجرائد الرسمية.

وفي سياق متصل فقد نص القرار الصادر صباح اليوم الخاص بجميع العمالة الوافدة في السعودية توقيع غرامة عدم الالتزام بتطبيق تنظيمات وقرارات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية الصادرة المنظمة للظروف الاستثنائية بقيمة 10.000 ريال تتعدد بتعدد الحالات والعاملين.

قررات هامة لحماية الوافدين في السعودية

وفي ذلك الصدد فقد كشفت مصادر مطلعة قريبة للغاية من الصلة وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد بن سليمان الراجحي لمراسل صحيفة النصر في السعودية إن القرار الهدف منة هو حماية العمالة السعودية وجميع الوافدين في السعودية من الفصل التعسفي مع تطبيق الإجراءات الاحترازية في الوقت الحالي .

وفي سياق تلك الأحداث فقد بينت وأظهرت وزارة القوى العاملة المصرية تلقي مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية في العاصمة السعودية الرياض لقت صباح اليوم تقريراً باتخاذ الحكومة السعودية قراراً بتوقيع غرامة قدرها عشرة آلاف ريال على المنشآت التي تُنهي تعاقدها مع العاملين بطرق غير مشروعة.

قررات حاسمة لحماية العمالة الوافدة في السعودية

من جانبة فقد كشف المتحدث باسم وزارة القوى العاملة، هيثم سعد الدين، صباح اليوم إن المستشار العمالي بالرياض، أحمد رجائي، كشف في التقرير الصادر صباح اليوم إن وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، أحمد سليمان الراجحي، اتخذ قرارًا وزاريًا صباح اليوم بموجبه أضيفت الفقرة رقم "63" إلى جدول المخالفات والعقوبات المقابلة لها الواردة في البند للقرار الوزاري رقم 178743.

وبحسب ماجاء في بيان القوى العاملة المصرية، فإن الفقرة في ذلك القانون الجديد تنص على تغريم المنشأة غير الملتزمة "بتطبيق تنظيمات وقرارات الوزارة الصادرة المنظمة للظروف الاستثنائية" بنحو عشرة آلاف ريال سعودي.

علي الجانب الأخر فيعتبر القرار في الوقت الحالي مُلزمًا لكافة المنشآت من أجل تنظيم سوق العمل وضبطه وحماية العلاقات التعاقدية وضمان حقوق المنشآت والعاملين فيها، سواء كانوا من الشعب السعودي أو من العمالة الوافدة في السعودية أو العمالة الأجنبية في السعودية أو من الوافدين في السعودية او أي شئ من قبيل ذلك ، وذلك في غضون فترة الإجراءات الاحترازية لتي اتخذتها الحكومة السعودية ووزارة الصحة السعودية من أجل التعامل مع وباء فيروس كورونا.