قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود باتصالاً هاتفيًا، اليوم، بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمتابعة اخر تطورات مجموعة العشرين.

وقد تم خلال هذه المكالمة بحث أعمال مجموعة دول العشرين التي ترأسها المملكة العغربية السعودية  هذا العام، والجهود المبذولة خلال اجتماعاتها لحماية الأرواح، وطرق العيش لتخفيف آثار جائحة كورونا، واستعراض أهم السياسات التي تم الاتفاق عليها للحد تداعيات الجائحة  على الشعوب والاقتصاد العالمي.

وأكد خادم الحرمين الشريفين، استمرار رئاسة المملكة لمجموعة دول العشرين من خلال دعم وتنسيق جهود المجموعة لمواجهة آثار المترتبة علي الوباء إنسانيا واقتصاديا.

وفيما الأوضاع الراهنة في المنطقة، أثني خادم الحرمين الشريفين علي الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الاميركية لإحلال السلام، مؤكداً حرص المملكة على الوصول إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية  وهو المنطلق الأساسي لجهود المملكة، وللمبادرة العربية للسلام