المرور السعودي
المرور السعودي

المرور السعودي صباح اليوم الاثنين الموافق 19 اكتوبر 2020 التذكير بضرورة سريان الفحص الدوري عند عملية بيع السيارة ووضع مجوعة من الشروط الجديدة فقط تابعونا عبر السطور التالية.

وفي سياق متصل فقد جاء ذلك ردًّا على استفسار أحد المواطنين علي منصة التغريدات القصيرة تويتر : «هل يشترط الآن في بيع المركبة أن يكون الفحص الدوري ساريًا؟».

وأجاب «المرور السعودي » عبر حسابه الرسمي علي منصة التغريدات القصيرة «تويتر» قائلًا: «مرحبًا بك.. نعم، يلزم سريان الفحص الدوري. سعدنا بخدمتك».

وكانت الإدارة العامة للمرور في المملكة العربية السعودية ، قد حددت عبر حسابها الرسمي على منصة التغريادت القصيرة «تويتر» ، شروط وإجراءات خدمة مبايعة المركبات من نوعَي «خصوصي»، و«نقل خاص» عبر منصة أبشر.

وأكدت المرور في السعودية ضرورة معاينة المركبة وفحصها من قبل المشتري، وتحديد ثمن المبايعة، وقيام المشتري بتزويد البائع برقم الهوية وتاريخ الميلاد.

ثم دخول البائع على منصة أبشر واختيار «عرض مركبة للبيع» وإدخال تفاصيل المبايعة، ودخول المشتري على منصة أبشر و«قبول أو رفض» طلب المبايعة، وفقًا للإدارة العامة للمرور.

وذكرت الإدارة العامة للمرور أنه يجب على المشتري تحويل ثمن المبايعة إلى حساب الخدمة البنكي عن طريق القنوات البنكية. وحال وصول ثمن المبايعة، فسيتم إشهار الطرفين لإتمام عملية تسليم المركبة.

ثم يدخل البائع على منصة أبشر ويختار «إتمام المبايعة ونقل الملكية» وإكمال الإجراءات اللازمة. وبعد إتمام العملية بنجاح سيتم نقل المركبة إلى ملكية المشتري، وتحويل ثمن البيع إلى حساب البائع، وفقًا للإدارة العامة للمرور.

وقبل تنفيذ عملية مبايعة المركبات، اشترطت الإدارة العامة للمرور أن يكون كل من البائع والمشتري مسجلَيْن في منصة أبشر، وأن يكون ثمن المركبة لا يقل عن 5 آلاف ريال، ولا يزيد عن 15 ألف ريال.

ويجب أن تكون حالة المركبة سليمة وغير موقوفة أو مفقودة أو مطلوبة أو محجوزة. ويمكن مبايعة المركبات من نوع «خصوصي» أو «نقل خاص» بالنسبة للمواطنين، ومن نوع «خصوصي» بالنسبة للمقيمين فقط، وفقًا للإدارة العامة للمرور.

وأوضحت الإدارة العامة للمرور، أنه يجب سريان رخصة السير للمركبة، وتوافر فحص دوري للمركبة ساري المفعول، وتوافر تأمين للمركبة ساري المفعول.

وأشار إلى سداد الرسوم الحكومية عبر نظام المدفوعات الحكومية «سداد»، البالغ قدرها 150 ريالًا سعوديًّا، وعدم وجود مخالفات على كل من المشتري أو المركبة، وفقًا للإدارة العامة للمرور.