جامعة طيبة بالمدينة المنورة
جامعة طيبة بالمدينة المنورة

مطالبات علي منص التواصل الإجتماعي تويتر من بعض الطلاب يطالبون الغاء الاختبارات جامعة طيبة في المملكة العربية السعودية خوفاً من أنتشار فيروس كورونا القاتل في المملكة العربية السعودية .

وفي سياق متصل فقد كشفت بعض المصادر الخاصة لمراسل صحيفة النصر في المملكة العربية السعودية منذُ قليل أن جامعة طيبة في الوقت الحالي تفكر بشكل جدياً في إلغاء الاختبارات حتي لا يحدث أي تجمعات للطلاب بناءً علي تعليمات العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز.

وفي سياق متصل فقد أكد معالي مدير جامعة طيبة في المدينة المنورة الدكتور عبدالعزيز السراني أن كلمة خادم الحدمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الأخيرة تحمل مضامين ودلالات عظيمة بشأن الأوضاع الحالية في المملكة العربية السعودية والأوضاع الحالية التي يعيشها العالم أجمع من أجل مواجهة أنتشار فيروس كورونا.

وفي ذلك الصدد فقد كشف الدكتور السراني لمراسل صحيفة النصر : إن الكلمة التي وجهها خادم الحرمين الشريفين للمواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية تؤكد حرص القيادة الرشيدة على أمن هذا الوطن واستقراره اجتماعياً وصحياً واقتصاديا.

مشيراً إلى أن الكلمة التوجيهية التاريخية للملك سلمان عبد العزيز ، حفظة الله ورعاة حملت أوجه بلاغية في عدة مسارات، حيث اشتملت على الصراحة والواقعية في كشف أبعاد تلك المرحلة الطارئة والحرجة جداً في تاريخ العالم اجمع.

من جانبة فقد اضاف أن المواطن في المملكة العربية السعودية اعتاد على الاهتمام البالغ من قبل القيادة الحكيمة التي تتخذ دائماً جميع السبل وتسخر الإمكانات كافة لينعم المواطن والمقيم على هذه الأرض بالعيش الرغيد والهنيء، كما تأتي كلمة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لكي تؤكد أن حكومة المملكة العربية السعودية مستمرة في اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة للحد من تداعيات الأزمة، وتحمل مضامين مبشرة ومؤمنة بقضاء الله وقدره وأن هذه الأزمة والأيام الصعبة ستمر وتنقضي وتعود الحياة لطبيعتها بإذن الله تعالى.

الغاء اختبارات جامعة طيبة في المملكة العربية السعودية

أهالي جميع الطلاب طالبوا الحكومة الرشيدة بالغاء اختبارات جميع الطلاب في جامعة طيبة داخل المملكة العربية السعودية كما طالبوا ايضاً إلغاء أختبارات الوافدين علي أراضي المملكة العربية السعودية ، وذلك من أجل حصر فيروس كورونا والقضاء علية وعدم أنتشارة بين المواطنين.