كورونا يعيش على جلد الإنسان
كورونا يعيش على جلد الإنسان

كشفت وزارة الصحة صباح اليوم الاثنين الموافق 19 أكتوبر 2020 بناءً علي بحث علمي جديد أفاد بأن فيروس كورونا يستطيع العيش على جلد الإنسان لفترة تزيد عن أربعة أضعاف المدة الزمنية التي يعيشها الفيروس المسبب للإنفلونزا.

وفي سياق متصل فقد طلبت الصحة من كافة المواطنين الذي يُظهر عليهم تلك الأعراض أهمية غسل اليدين باستمرار لمكافحة الفيروس المستجد.

وفي ذلك الصدد فقد أُجري البحث باستخدام عينات جلدية أخذت من أشخاص بعد يوم واحد من وفاتهم.

وكشف الباحثون من كلية الطب في جامعة كيوتو بيرفيكشوال في اليابان في بحث أخر ؛ إن جلد الإنسان يعطي قراءات دقيقة للغاية ؛ وذلك لأنه يعاني من تدهور أبطأ بعد الموت، مقارنةً بالأعضاء الأخرى.

ولاحظ الباحثون في اليابان أن الفيروس المستجد فيروس كورونا يعيش على الجلد لمدة تسعة ساعات، مقارنةً بنحو ساعتين فقط للفيروس المسبب للإنفلونزا.

وفي حالة وجود مواد مخاطية على جلد الانسان المصاب، يمكن لفيروس كورونا المستجد أن عيش أحدي عشر ساعة، حسب الدراسة التي نشرت حديثًا في أوكسفورد أكاديميك (Oxford Academic).

ولاحظ الباحثون أن المُعقمات التي تحتوي على كحول بنسبة 80% تؤدي إلى قتل الفيروس في غضون خمسة عشر ثانية.

ويكشف مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إن ستون في المائة من الكحول كافٍ لقتل الفيروس، لكن خيارها الأول الذي توصي به للقضاء على الفيروس، هو غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.