بشرى سارة لمصابي كورونا
بشرى سارة لمصابي كورونا

منظمة الصحة العالمية تستند إلى تقرير بلومبرج في الحديث عن عوامل إنتقال العدوى بفيروس كورونا

كشف تقرير الوكالة الأمريكية " بلومبرج" عن اختلافها مع آراء الأطباء فيما يخص انتقال عدوي فيروس كورونا سواء بظهور أعراضه او بعدم ظهورها، وبناء عليه أكدت منظمة الصحة العالمية أنه من النادر انتقال الفيروس من الشخص المصاب الذي لم يعاني أعراضه إلي شخص آخر سليم.

 وأشارت الوكالة إلي تقارير رئيسة وحدة الأمراض الناشئة والحيوانية المنشأ في منظمة الصحة العالمية «ماريا فان كيرخوف» عن هذا الأمر إستنادا علي معلوماتها الطبية المتصلة في دول مختلفة قامت بتتبع اتصال الحالات دون المعاناة من اي أعراض، واكدت بذلك أنه امر نادر حدوثه حتي الان أن تنتقل العدوى من شخص يعاني أي أعراض للمرض إلي شخص غيره.

وشددت المسؤولة بالمنظمة الأممية علي ضرورة تتبع الحالات التي تظهر عليها الأعراض لأنه إذا تم وضعهم في حجر صحي ومخالطيهم، سنتمكن بذلك من السيطرة علي العدوي بشكل أسرع.

وتابعت الوكالة أنه يجب القيام بإجراءات أكثر للتأكد من صحة عدم نقل العدوي بسبب من لا يعانون أعراض المراض، وأن عدم معرفة بالكثير عن طبيعة هذا الفيروس يتسبب في ضرر اقتصادي كبير وفي حالة التوصل إلي صحة هذه الافتراضات سيساعدهم بشكل كبير في احتواء المرض.

وكانت هذه التقارير علي عكس ما أشارت إليه التقارير المسبقة عن إمكانية نقل العدوي من الأشخاص الذين لا يعانون أعراض الفيروس كما حذرت مجلة « نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسين » الشهيرة بتاريخ الثامن والعشرين من شهر مايو، أن الحالات التي لا تعاني أي أعراض تعتبر « كعب أخيل » في السيطرة علي الجائحة.