اليوم بعد خروج ةالشيخ عائض القرنى من المشفى و تماثله للشفاء من فيروس كورونا المستجد فقد قام بتوجيه ملاوم لاذع. ...

 

فى سياق الحدث فقد هاجم الداعية السعودي الشيخ  عائض القرني الذي نجا من مقصلة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأعلن انحيازه لدينه الاسلامى الحنيف ،  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، و عنته بـ “بائع كلام، شارك في كل فتنة في المنطقة العربية ”.

و فى سياق مستمر فقد أعلن الشيخ  عائض القرني، في مقطع فيديو جرى تداوله عبر الشبكات العنكبوتيه على الوسائط الاجتماعية، أنه يتبرأ من فيديو سابق كان قد أثنى فيه على رجب طيب أردوغان بشده.

وزعم الشيخ عائض القرني فى مجمل هجومه على أردوغان أن أردوغان  بالنعوت التاليه :

١-  أردوغان “أول زعيم زار المبكى اليهودي .

 2 -  خادما لإسرائيل سفارة في بلده.

3 - باع القضايا الإسلامية كلامًا.

4- باع السوريين كلامًا ثم قدمهم للمحرقة والمهلكة وتخلى عنهم.

5- دخل في كل فتنة أُعلنت في المنطقة.

6 - شارك في قتل الليبيين واليمنيين والسوريين”.