اليوم أصدر مجلس الوزراء عدداً من التعديلات على قراراته السابقة المتعلقة بالمواطنين الراغبين في السفر الى الخارج.

صرح مجلس الوزراء عددًا من التعديلات على قراراته السابقة بخصوص المواطنين الراغبين في السفر في الحالات المستثناة ، والتي تضمنت إلغاء الفترة الزمنية التي أجبرتهم على البقاء في الخارج لمدة لا تقل عن 30 يومًا ، وتركهم مفتوحين ، بينما السماح بالسفر لمن لديهم أطفال في الخارج من مواطنين أو أجانب.

ونشرت الجريدة الرسمية "كويت توداي" في عددها الأخير قراراً من وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح بإلغاء شرط أن تكون شهادة فحص تفاعل البلمرة التسلسلي للوافدين باللغة العربية بشرط. أنه يجب ألا يتجاوز 4 أيام قبل الصعود على متن الطائرة ، لإثبات أن المسافر خال من كورونا.

يذكر أن القرار استبعد عددًا من المواطنين الراغبين بالسفر خلال الفترة الحالية من فئات الطلاب الدارسين بالخارج ، والمواطنين الراغبين في العلاج بالخارج سواء التشخيصي أو العلاجي أو التأهيلي ، بالإضافة إلى المواطنين الأجانب. الزوج أو الزوجة في الخارج ، ولديها إقامة أو أولاد في بلد آخر ، بالإضافة إلى حالات خاصة أخرى يقررها مجلس الوزراء أو مفوضة لإحدى السلطات في هذا الشأن.