قصة ال 42 ساعة
قصة ال 42 ساعة

تفاصيل مثيرة حول رحلة جوية استغرقت ٤٢ ساعة من المعاناه . ...

كشف الطيار السعودي عبد المجيد الفرائضي قائد رحلة الخطوط الجوية السعودية المتجهة  إلى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية والتي استغرقت 42 ساعة لإعادة المواطنين العالقين، تاليا  تفاصيل الرحلة العالمية حسب ما اسردها الطيار السعودى .

وقال لطيار السعودي عبد المجيد الفرائضي ، في مداخلة هاتفية من خلال برنامج "ياهلا" المذاع على قناة "روتانا خليجية"، إن "رحلة استعادة مواطنين سعوديين من لوس أنجلوس الأمريكية  أمر بها خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، وتعتبر الرحلة واجب واطني وكانت بالفعل غير اعتيادية"، مؤكدا أنها "تعتبر من أطول الرحلات الجوية التى قمت بها ".

وتابع لطيار السعودي عبد المجيد الفرائضي  أنه تم "العمل على هذه الرحلة في ظل أجواء غير طبيعية و غير عادية  تخول سلطات الطيران تكييف القوانين تبعا لحالة الطوارئ والكوارث الطبيعية"، موضحا أن "الرحلة بدأت من مدينه  جدة بالمملكة  إلى مدينه  لوس أنجلوس  الأمريكية والعودة إلى مطار جدة من خلال 4 كباتن طيران و35 من أطقم الضيافة، وأن الرحلة قادها 4 طيارين و4 طيارين مساعدين سعوديين فى أطول رحلة ".

وأفاد الطيار السعودي عبد المجيد الفرائضي  بأنه "تم الانتظار في مطار لوس أنجلوس ساعتين ونصف الساعة بسبب انتهاء الإجراءات والعودة مباشرة للمملكة العربية السعودية "، لافتا إلى أن "الحالة العامة على وجوه المسافرين كانت كمن انقطعت بهم السبل و انعدمت الحياة و وجودهم فى المنفى وحدهم ، فقد انهمرت دموعهم بمجرد رؤية علم المملكة العربية  السعودية".