الحوثيون يعلنون استعدادهم لعلاقات جيدة مع السعودية
الحوثيون يعلنون استعدادهم لعلاقات جيدة مع السعودية

الحوثيون يعلنون استعدادهم لعلاقات جيدة مع المملكة بعد مبادرة الرياض لحل الازمة اليمنية

أعلن المتحدث باسم ميليشيات الحوثي الإرهابية (المدعومة من إيران) محمد عبدالسلام، أنهم مستعدون لعلاقات جيدة مع المملكة العربية السعودية؛ وذلك بعد إعلان وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، مبادرة لحل الأزمة اليمنية.

وقال المتحدث باسم الميليشيات الحوثي الإرهابية: «مستعدون لعلاقات جيدة مع المملكة العربية السعودية، ونحتاج إلى فتح المطارات والموانئ»، وفقًا للعربية، وأضاف أنه أبلغ الوسيط العُماني بملاحظاته على المبادرة السعودية.

وكانت المملكة، قد أكدت أن إيران السبب في إطالة أمد الأزمة اليمنية عن طريق استمرار إمداد الميليشيا الحوثي بالصواريخ والأسلحة، مُشددةً على حقها الكامل في الدفاع عن أراضيها ضد الهجمات التي تقوم بها الميليشيات الإرهابية.

وقال وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في بيانٍ نقلته وكالة الأنباء السعودية: «مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة في اليمن للوصول إلى حل سياسي شامل بناءً على المرجعيات الثلاث؛ تأتي استمرارًا لحرصها على أمنه واستقراره واستقرار المنطقة، ورفع المعاناة الإنسانية عن شعبه الشقيق، والدعم الجاد والعملي للسلام والجهود السياسية في مشاورات (بييل وجنيف والكويت واستوكهولم)».

وأشار إلى أن المجلس شدد على الحق الكامل للمملكة في الدفاع عن أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها من الهجمات الممنهجة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران ضد الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية.