الحكومة الكويتية تدرس إبعاد السجناء المصابين بأمراض معدية إلى بلدانهم
الحكومة الكويتية تدرس إبعاد السجناء المصابين بأمراض معدية إلى بلدانهم

كشف مراسل صحيفة النصر في الكويت منذُ قليل عن وجود دراسة كويتية جديدة قائمة في الوقت الحالي عن بعض الوافدين في الكويت ، والعمالة الوافدة في الكويت ، وذلك بين نيابة التنفيذ الجنائي وقطاع السجون التابع إلي وزارة الداخلية الكويتية .

وفي سياق متصل فقد أكد مراسل صحيفة النصر أن الدراسة الجديدة الخاصة بكافة السجناء الإجانب الوافدين في الكويت أو العمالة الوافدة في الكويت والمصابين بأمراض معدية كبيرة ، وذلك سعيا من اجل أرسالهم مرة اخري إلي دولتهم بعد ان يتم العفو عنهم رسمياً ، وذلك بسب سوء الحالة الصحية.

وفي ذلك الصدد فأن نسبة العمالة الوافدة في الكويت والإجانب في الكويت والوافدين في الكويت تشكل نسبة كبيرة للغاية خصوصاً من الجالية المصرية في الكويت.

العمالة الوافدة في الكويت المصابين بأمراض خطيرة في انتظار قرار العفو الشامل

من جانبها فان وزارة الصحة الكويتية قد أشارت في تقريرها عن الأوضاع الصحية الخطيرة لبعض العمالة الوافدة في الكويت خصوصاً المصريين الذي تدهورت صحتهم في الفترة الأخيرة.

وكشف مراسل صحيفة النصر في الكويت منذُ قليل نقلا عن بعض المصادر، التي تحدثت في ذلك الإطار إن ”نيابة التنفيذ الجنائي بدولة الكويت في الوقت الحالي تدرس من خلال التعاون الرسمي مع قطاع السجون في الكويت علي نقل بعض السجناء المصابين بامراض خطيرة للغاية مثل مرض الإيدز والتهاب الكبد الوبائي إلي السجن المركزي ، وذلك من اجل التمهيد  لإدراجهم ضمن قائمة العفو عنهم وأخراجهم الي خارج البلاد ، وأرسالهم مرة اخري إلي دولتهم“.

الوافدين في الكويت المصابين بأمراض خطيرة في انتظار موافقة النائب العام

وبين وأظهر المصدر منذُ قليل ، أن ”تفعيل تلك الأمور سوف يتم بعد قيام مصلحة السجون الكويتية بحصر شامل وكامل لكافة السجناء المصابين والذي لديهم بعض الأحكام القضائية والتي تَصدر بحقهم ومعرفة مدة العقوبة التي تم قضائها في السجون الكويتية ، بإضافة إلي الاطلاع الرسمي من خلال المسح الشامل والكامل على كافة التقارير الصحية المعتمدة رسمياً من وزارة الصحة الكويتية ، وذلك لكي يتم على إثر ذلك النظر مرة اخري بقرار عفو شامل وكامل بعد ان يقوم النائب العام الكويتي بالموافقة رسمياً“.

صحيفة النصر تكشف أسباب ترحيل بعض الوافدين في الكويت

من جانبة فقد نقل مراسل صحيفة النصر عن بعض المصادر قائلين ، أن ”سبب تلك الدراسة الجديدة من قبل هيئة السجون الكويتية ونيابة التنفيذ الجنائي ووزارة الصحة الكويتة الهدف منها هو إبعاد كافة السجناء المصابين بأمراض خطيرة بسب وضعهم الصحي الخطير والخوف من انتشار العدوى بين كافة السجناء في السجون الكويتية.

العمالة الأجنبية في الكويت المصابة بأمراض خطيرة في انتظار قرار الترحيل الي بلادهم

من ناحيتها فقد كشفت مصلحة السجون الكويتية إلي أن تكلفة علاج المصابين بأمراض خطيرة عالية للغاية والدولة لا تستطيع تحمل تلك التكلفة لذلك يجب ترحيلهم مرة أخري الي بلادهم.

وفي الوقت الحالي يوجد في الإراضي الكويتية نحو أكثر من أربعة ملايين و500 ألف شخص من العمالة الوافدة والأجنبية في الكويت ، حيثُ تحاول كافة السلطات الكويتية في الفترة الحالية منع أنتشار كافة الأمراض المعدية وكافة الأوبئة في الإراضي الكويتية خوفاً علي حياة المواطن الكويتي.

قائمة الأمراض المعدية من قبل وزارة الصحة الكويتية

تجدر الإشاراة الي أن قائمة الأمراض المعدية التي حددتها مصلحة السجون الكويتية ووزارة الصحة الكويتية هي  الإيدز، والتدرن الرئوي، والتهاب الكبدي الوبائي (ب وج)، والجذام، والملاريا.