الجوازات السعودية
الجوازات السعودية

أصدر المديرية العامة لــ إدارة الجوازات السعودية صباح اليوم بقرار فاجئت فية كافة جميع العمالة الوافدة والوافدين المقيمين في السعودية بخصوص الاقامات و الرسوم  و التأشيرات .

فى بيان رسمى صادر من المديرية العامة للجوزات، اشارت فيه  أنه  : 

1- سيتم تجزئة تحصيل   قيمة رخصة العمل ورخصة الإقامة  .

2- تجزئة تحصيل المقابل المالي .

3-  تجزئة تحصيل الرسوم اللازمة لاستخراج الإقامات المرتبطة برخص العمل والتي تقرر تجديدها كل " 90 يوما " -كحد أدنى-، بموجب اعتماد ذلك من قبل مجلس الوزراء السعودى .

وفي سياق متصل فقد تلقى وزير القوى التي تعمل محمد سعفان، توثيقًا من مكتب التمثيل العمالي الموالي للوزارة بالقنصلية المصرية بالعاصمة السعودية، بالمملكة العربية المملكة العربية المملكة السعودية في محيط متابعته أوضاع الأيدي العاملة المصرية في دول الجهد عن طريق قاعة النشاطات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي في الخارج للاستجابة إلى أي استفسارات، وتقديم المؤازرة والتبرع لهم بأي توقيت. خصوصا في هذه المرحلة الحرجة حتى الآن انتشار فيروس «Covid 19»، لحفظ حقوق الأيدي العاملة المصرية في دولة الشغل، والتى قد تتأثر من عدد محدود من الممارسات التي تتخذها قليل من الدول في ذاك الخصوص.

وبيّن هيثم سعد الدين الناطق الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى التي تعمل، أن التقرير الذي تلقاه الوزير من مكتب التمثيل العمالي بالعاصمة السعودية يشتمل على مجموعة من الأحكام أقرها مجلس الوزراء بالمملكة ومنها تحديث رخصة المجهود كل ثلاثة أشهر بغية يجيز لصاحب المجهود الذي يرغب عاملاً لمقدار 3 شهور أو 6 شهور، هنا لا يُشترط فوقه تحديث الإقامة لمقدار سنة كاملة، وإنما له أن يجدد له وفق حاجته له- بما لا يتضاد مع إتفاق مكتوب المجهود.

وتحدث الملحق العمالى أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالعاصمة السعودية: إن مجلس الوزراء بالمملكة قبِل مجموعة من الأحكام الوظيفة التي ترتبط الأيدي العاملة الوافدة ومن أكثرها أهمية تحديث رخصة الجهد وقيمتها 9600 ريال، ومن الممكن تجديدها على نحو 1/4 سنوي أي صرف 2400 ريال، ولذا لتخفيف التعب عن كاهل أصحاب الجهد، وخصوصا الذين يواجهون تعثر في السداد، وايضاًًً لإتاحة إحتمالية ومرونة أكثر للمنشآت.