الإمارات تعلن شروط عودة المقيمين
الإمارات تعلن شروط عودة المقيمين

الحكومة الإماراتية تعلن الشروط اللازمة لعودة المقيمين في الخارج إلى البلاد من جديد بعد جائحة كورونا

الإمارات تطلق مبادرة قوية من أجل العمل على عودة ما يقارب من 200 ألف شخص ممن يمتلكون إقامة سارية ولكنهم حالياً متواجدين خارج الحدود الإماراتية، وسوف يتم التنسيق في ذلك مع كلاً من الهيئة الإتحادية للهوية والجنسية، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وبكل تأكيد جاءت هذه المبادرة إستمراراً للجهود المبذولة من الدولة لمواجهة كافة التحديات والصعوبات التي أجتاحت البلاد منذ ظهور وباء كورونا العالمي.

جاء المبادرة في إطار تنفيذ المرحلة الأولى من التعليمات، بعدما قامت الجهات المسئولة في وقت سابق بالموافقة على عودة حوالي 31 ألف مقيم في الفترة الزمنية من 25 مارس وحتى تاريخ 8 يونيو على أن يتم مراعاة أولوية العودة للأقارب والحالات الإنسانية المختلفة.

وصرح خالد عبد الله بالهول وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي على القرار قائلاً " بالفعل إنه قرار جرئ من الحكومة الإماراتية وجاء في موعده من أجل عودة الرعايا إلى الإمارات من جديد ".

وأضاف " أنه سيتم التركيز والإهتمام خلال المرحلة الحالية على الحالات الأسرية والتي تمثل 50 % من إجمالي المرحلة المقرر تنفيذها للتأكيد على الرسالة الإنسانية للإمارات العربية المتحدة ".

كما صرح اللواء منصور أحمد الظاهري مدير عام الهيئة الإتحادية للهوية والجنسية قائلاً " إن مثل هذه المبادرات جاءت بناءاً على توجيهات السلطات الإماراتية الحكيمة من أجل عودة المقيمين المتواجدين حالياً خارج البلاد، وأن التفكير في هذه الأمور يعد واحداً من أهم القرارات المصيرية خلال المرحلة الحالية ".

جدير بالذكر أن إجراءات العودة للإمارات تسير بناءاً على خطة محكمة من أجل عودة المقيمين الأمنة.

حيث يتم التسجيل في الخدمة من خلال موقع الهيئة الخاص " بتصاريح دخول المقيمين " https://smartservices.ica.gov.ae/

 وسوف يتم الرد على كافة الإستفسارات خلال 48 ساعة فقط من إرسال الطلب، وبعد ذلك سوف تسير الأمور طبيعية بداية من الموافقة على الطلب، مروراً بعملية حجز تذاكر الطيران في مختلف الشركات وصولاً إلى الأراضي الإماراتية.

وبناءاً عليه تقرر إجراء كافة الفحوصات والإجراءات الإحترازية للقادمين من الخارج، من خلال الخضوع للحجر المؤسسي أو المنزلي مع تحمل تكاليف ذلك، للمحافظة على صحة وسلامة الجميع.