الإمارات تتبرع لمنظمة الصحة العالمية
الإمارات تتبرع لمنظمة الصحة العالمية

الإمارات تتبرع بنصف مليون إختبار كورونا إلى منظمة الصحة لمساعدة المزيد من الدول للتعافي للخروج سريعاً من الأزمة العالمية

نشر موقع "ريليف-ويب" تقرير حول مبادرة الإمارات بالمساهمة بأدوات اختبار لفيروس كورونا، نادر وجودها في الكثير من البلاد بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي لفحص نحو 500 ألف شخص بالتعاون مع مجموعة "42" إحدي الشركات الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في الإمارات، والعملاق الصيني في تسلسل الجينوم. BGI

 

وأكدت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والمدير العام لمكتب إكسبو دبي 2020 معالي ريم الهاشمي، أنه الأزمة تتطلب استجابة عالمية حقيقية منسقة بنظام قوي متعدد الأطراف للقضاء على جائحة كوفيد-19.

وتأتي مساهمة دولة الإمارات كجزء من شراكة طويلة الأمد بين بلدنا ومنظمة الصحة العالمية. كما أننا فخورون بقدرتنا على دعم جهود الإغاثة العالمية الجارية من خلال تعزيز قدرة منظمة الصحة العالمية على الحد من انتشار المرض.

 

كما أن مساهمة دولة الإمارات تعتبر جزءا من الشراكة بين الدولة ومنظمة الصحة العالمية وذلك إستجابة حقيقية بنظام متعدد الأطراف لمواجهة فيروس كورونا والقضاء عليه،  كما أكدت علي استمرار  دعم  الدولة للإستجابة العالمية ل "كوفيد-19" لأن العمل المنسق والتضامن هما السبيلان الأساسيين لمواجهة خطر لا حدود له.

بناء علي ذلك الإتفاق مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادهانوم غبريسيوس علي أن الدور الأساسي لهذه الإختبارات يأتي من أجل الحد من انتشار الفيروس بالإضافة إلى إلى تعزيز الظروف اللازمة للتعافي الإقتصادي حول العالم عن طريق تحديد المرضي ورعايتهم والسيطرة علي مخاطر انتقال العدوي.

 

وأوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس ادهانوم غبريسيوس، أن كل هذه الجهود ستوفر تلاختبارات في العديد من البلدان. مضيفا أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد شريك عالمي استراتيجي لمنظمة الصحة العالمية وعبّر عن امتنانه إلى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمجهوادته المستمرة لاحتواء الأزمة عالميا.

 

كما ذكر التقرير أن دولة الإمارات استجابت للأزمة حتي الان عن طريق توفير ما يزيد على 714 طناً من المساعدات الطبية لـ 63 دولة بالإضافة إلي أن  "مجموعة 42"  المتخصصة في مجال الرعاية الصحية والتشخيص بمساعدة تقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية  مقرها في أبوظبي.