اليوم الاربعاء الموافق 18 / 11 / 2020 بقيام العمابلة الوافدة بشغب بالمملكة حسب الاسباب . ...

 

بالمتابعه فى وسط الحدث وفق المصدر قوة امنيه تحركت الى الموقع وعند الوصل تبين بانه خلاف بين مجموعة تطالب التوقف عن العمل واخرى تريد استمرار العمل، حيث تم تثبيت القوة بالموقع تحسبا لأي طارئ و ظروف اخرى .

وفى سياق عام كان الناطق الإعلامي باسم وزارة العمل بالمملكة الأردنية  محمد الزيود، قال إن الاحتجاجات التي قام بها عمال وافدون من جنسيتين في أحد مصانع مدينة الحسن الصناعية في اربد قبل عدة  أيام، لا علاقة له بتأخير أجورهم أو إنهاء خدماتهم أو بيئة العمل داخل المصانع و انما لأسباب اخرى .

و فى سياق متتابع للخبر أشار الناطق الإعلامي باسم وزارة العمل بالمملكة الأردنية  محمد الزيود في بيان صحافي ،الاحد الماضى ، إلى أن الوزارة تابعت الحادثة مباشرة وتواصلت مع إدارة المصنع ومع كل العاملين الوافدين ، مؤكداً أن المصنع ملتزم بدفع أجور العاملين ولم يُنهِ خدمات أي عامل منهم وبيئة العمل في المصنع بحسب التقارير الدورية لفرق التفتيش في الوزارة، آمنة للعاملين وتتوافق مع المعايير المعمول بها و صحية جدا .

ولفت  الناطق الإعلامي باسم وزارة العمل بالمملكة الأردنية  محمد الزيود إلى أنه تبين بعد التحقق و التوضيح  و البحث من الحادثة وأسبابها أن مطالب العمال الذين قاموا بالاحتجاج تتعلق بزيادة أجورهم عما هو متفق عليه في عقود عملهم و ما جاء فيه من بنود ، إضافة إلى مطالبتهم بالعمل ساعات عمل إضافية، مضيفا أن إدارة المصنع أكدت للوزارة أنها ليست بحاجة لتشغيل العمال أي ساعات عمل إضافية في ظل ظروف جائحة كورونا أو زيادة أجورهم بخلاف ما نصت عليه عقود عملهم وفق ما اعلن عنه .,

واوضح الناطق الإعلامي باسم وزارة العمل بالمملكة الأردنية  محمد الزيود أن وزارة  العمل بالمملكة الأردنية حريصة من خلال جولات فرق التفتيش على التأكد بشكل مستمر من مدى التزام المصانع بشكل عام بدفع أجور العاملين فيها وتوفير بيئة عمل آمنة لكل الوافدين