محمد بن راشد
محمد بن راشد

تحاول الحكومة الإماراتية تدعيم السوق الإماراتي وأسواق المال وأسواق الأسهم الإماراتية وأن الأجراءات الأخيرة التي أتخذتها الحكومة بخصوص فيروس كورونا وتاثيرة علي الأقتصاد ساهم بشكل كبير في دعم البروصة الإماراتية.

وفي سياق متصل فقد كشف نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب، إن جميع أسواق الأسهم الإماراتية بعد ان صعدت في الفترة الماضية تراجعت مرة أخري خلال جلسات الأسبوع السابق من الشهر الحالي مايو 2020 ، وذلك مع غياب المحفزات والضغوط البيعية على بعض الأسهم الإماراتية ، خاصة المصرفية، مع انكشاف عدد منها على «فينيكس كوموديتيز» ومجموعة «إن إم سي».

وفي سياق متصل فقد كشفت ثلاثة بنوك انكشافها على ديون مجموعة فونيكس كوموديتيز والشركات التابعة لها بعد الأخبار الأخيرة الصادرة اليوم والخاصة بتصفية بما يقرب من 400 مليون درهم.

وفي ذلك الصدد فقد كانت أفادت وثيقة أعدها مصفون، بأن فينيكس كوموديتيز بي.في.تي، المختصة في تجارة المنتجات الزراعية، والتي يوجد لديها مكاتب في دبي وفي دولة سنغافورة، تخضع في الوقت الحالي إلي التصفية بعد أن تراكمت الخسائر في عمليات التداول في أكثر من 400 مليون دولار.

علي الجانب الأخر فقد توقع دياب استمرار الأداء المتذبذب مرة اخري في الأسواق في الفترة القادمة لحين ظهور محفزات حديثة من جانب وزارة الأقتصاد الإماراتية ومن جانب البنك المركزي الإماراتي أو المصرف الإماراتي المركزي ، وأبرزها قدرة دولة الإمارات في السيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد والوصول إلى لقاح فعال والعودة إلى الحياة ما قبل كورونا.

علي الجانب الأخر فقد أشار إلى إعلان إمارة دبي عن معاودة فتح اقتصادها بشكل تدريجي وذلك مع اعتزام العديد من دول العالم في الوقت الحالي معاودة فتح أنشطتها التجارية، وكان آخرها فتح الحدائق العامة وبعض وسائل النقل العامة وفق شروط وقائية وتدابير صارمة من جانب بعض الحكومات العالمية.

وبينما فيما يخص الأداء الأسبوعي، فقد أستطاع مؤشر التراجع أن يخيم علي أداء مؤشري دبي وأبوظبي وسط خسائر سوقية إجمالية تجاوزت مليار درهم.

وانخفض المؤشر العام في سوق دبي المالي خلال الأسبوع السابقي الذي انتهي أمس علي نحو 1.46% عند مستوى 1894.47 نقطة.

بينما علي الجانب الاخر فقد تصدر سهم دماك العقارية جميع الأسهم الصاعدة خلال الأسبوع في سوق دبي المالي بنسبة 7.58%، يليه المشرق بنسبة 6.17%، وارتفع إعمار مولز بنسبة 3.48%.

كذلك فقد تصدر سلامة، الأسهم المنخفضة على مدار الأسبوع بنسبة 8.3%، وكذلك تراجع إعمار بنسبة 3.25%، ودبي الإسلامي بنسبة 2.3%.

وأنخفضت القيمة السوقية في سوق دبي المالي بنحو 2.2 مليار درهم خلال الأسبوع لتصل إلى 278.910 مليار درهم مقابل 281.146 مليار درهم في ختام الأسبوع الماضي.

وفي الجهة الأخري فقد زاد المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي هامشياً بنحو 0.13% عند مستوى 4067 نقطة.

وارتفعت اسهم بلدكو الأسهم الصاعدة في سوق أبوظبي المالي بنسبة 8.33%، تليه مجموعة اتصالات بنسبة 5.51%.

بينما علي الناحية الاخري فقد تصدر إشراق للاستثمار كافة الأسهم المنخفضة على مدار الأسبوع لكي ينخفض بنسبة 10 في المائة ، ودانة غاز بنسبة 4.4%، وكذلك هبط أبوظبي الأول بنسبة 2.29%.

بينما فقد زادت القيمة السوقية لسوق أبوظبي المالي إلى 454.267 مليار درهم، مقابل 451.209 مليار درهم في ختام الأسبوع السابق ، لكي تربح نحو ثلاثة مليارات درهم.