اعلنت اليوم عائلة  الشيخ الداعية عائض القرني،عن  حقيقة و اسباب وفاة الشيخ عائض القرنى والأنباء التى تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعى بخصوص  وفاته؛ بعد تعرضه لإصابته بفيروس كورونا . ...

الاربعاء اليوم لا تزال عائلة الشيخ  الداعية عائض القرني، توضح فى بيان لها حول ما تردد من انباء حول وفاته   بالرد و الاجابة و توضيح صحة الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي و خصوصا تويتر  بشأن وفاته؛ متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا و ردت بالنفى التام على ماتم ترديده على مواقع التواصل الاجتماعى و محرطات البحث  .

وفى سياق مستمر لمتابعة احوال ىلشيخ حيث قال  جابر القرني قريب الشخ عائض القرنى في تغريدة على حسابه الشخصى بموقع التغريدات تويتر: “ الى كل من يسأل عن حاله الشيخ (عائض القرني) فقد كان سابقا  تواصلت مبارة مع نجله  عبدالله عائض القرنة ، و أكد ان حالته الصحية  مستقرة  و مطمئنة للغاية  ”.

و فى سياق معرفى  و متتابع حيث واصل جابرالقرنى حديثه  : “قد تم نقل الداعية (عائض القرني) من أحد المستشفيات الأهلية إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي، والزيارة ممنوعة ولاتنسوه من صادق دعواتكم و نحن جميعا معه نظل فى خدمته و الاهتمام بشؤونه الصحية  ”.

و فى النظر بجديه للأمر فقد تعرض الشيخ الداعيةعائض  القرني منذ ايام مضت  ، لاصابه بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) منذ بضعة أيام، فيما انتشرت شائعات لاأساس لها تفيد بأن الشيخ القرنى قد  توفي متأثرا بكوفيد 19 و هذا الأمر لا يمثل بأى شىء من  الصحه و يجب أخذ الاخبار من مصادرموثوق بها .