اليوم السبت  بعد الاعلان عن قرار فى المملكة العربيةالسعودية و فى ظل الاحداث و انتشار فيروس كورونا المستجد و الحالة المتوقفة جزئيا بسبب الركود .

بالمتابعه للخبر فيرى أناس  كثيرون بأن هذا القرار  صائب بنسبه مئة بالمئة  و يأتى  أناس اخرى كثر يرونه قرار فى غير محله و غير صائب و احدث جدلا كبيرا و نزاعا حادا بين الفئتينحيث .

 و فى سياق متواتر حيث فجر إعلامي سعودي يقيم داخل المملكة العربيةالسعودية  عن  حالة من الجدل والغضب و الاحتقان  بعدما  قام يالتنويه إلى التوقف عن إغلاق المحال التجارية وقت الصلاة بأراضى المملكة.

و فى متابعه جليه من قلب الاحداث حيث  كتب الإعلامي "غسان بادكوك" في تغريدة من خلال الحساب الشخصى له  عبر موقع التواصل الاجتماعى ( تويتر ): "بعد أن قطعنا شوطا كبيرا ؛ حتى الآن، و بعد  خطوات كبيرة و و واسعة وعديدة تجاه تحسين جودة الحياة المعيشة و الاجتماعية،  وإعادتها إلى ما كانت عليه قبل فترة الغفوة و السهو و النوم . و فى ظل انتشار وباء فيروس كورونا  علينا أن نعيد النظر في إغلاق المحلات وقت الصلاة حينها ".

وفى سياق متتابع اعتبر الإعلامي غسان بادكوك وهو كاتب رأي في صحيفة "عكاظ"  المملكة العربية السعودية  على أنه "بالفعل ليس هناك دليل شرعي ولا مبرر منطقي أو اقتصادي/اجتماعي أو مادى ، يجعلنا عاكفين على العمل بالإغلاق للمحال التجارية ".

وأثارت هذه التغريدة من الإعلامي غسان بادكوك بحدوث جدلا واسعا و كبيرا بين فئات المجتمع  من قبل المتابعين له حيث أيده  البعض فى  دعوته، فيما رفضها آخرون جملة وتفصيلا فى اختلاف لوجهات النظرمن الجانبين  .