اللواء محمد أحمد المري
اللواء محمد أحمد المري

قام مركز الاتصال في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي بتقديم العمل بطاقة تقدر بـ100 موظف، وذلك تمهيداً من اجل عودة مقيمي دبي الموجودين خارج الدولة، ومن أجل الرد بدقة على استفسارات الأشخاص الذين يودون الحصول على إجابات وافية ليتسنى لهم مجدداً الاستمرار في حياتهم الاعتيادية مع اقتراب انتهاء هذه الأزمة، وذلك على مدار الساعة.

وفي سياق متصل فقد كشف المدير العام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي اللواء محمد أحمد المري: «كرست الإدارة للرد على استفسارات المتعاملين بدقة مائة موظف يتحدثون سبع لغات، نظراً لخبرتهم الكبيرة للغاية في ذلك المجال؛ تقديراً للوضع النفسي للشخص الذي يكون بعيداً، ويبحث عن ردود شافية يتمكن بموجبها من البدء بالإجراءات، وباعتبار هذا الأمر جزءاً لا يتجزأ من صميم عملنا».

وبين وأظهر أن مركز الاتصال تعامل مع أكثر من مليون و133 ألفاً ما بين اتصال وبريد إلكتروني، منها استفسارات أو ملاحظات وغيرها، خلال الأشهر الخمسة الماضية فقط.

مقابل مليون و207 آلاف و916 اتصالاً ورسالة بريد إلكتروني في العام الماضي بأكمله.

من جانبة ، فقد بين وأظهر مدير إدارة آمر لسعادة المتعاملين الرائد سالم محمد بن علي، أن مركز الاتصال «آمر» يمتلك العديد من البرامج المتطورة والمتقدمة من خلال برامج «AVAYA» من أجل الرد علي جميع استفسارات المتعاملين من خلال قناتي الهاتف والدردشة الإلكترونية، وأنظمة التسجيلات للمكالمات.

كذلك فيحتوي على نظام الرد الآلي المتطور لوضعية التأشيرة والأسئلة الأكثر تكراراً، إضافة لبرنامج إدارة علاقات المتعاملين (Microsoft Dynamics CRM) والبريد الإلكتروني للرد على الاستفسارات العامة والخدمات الذكية، كما يستخدم موظفو المركز نظام إدارة المعلومات والإجراءات الخاصة بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي لضمان جودة ودقة المعلومات المُقدمة للمتعاملين.