تقرر منع الخروج والدخول في الشوارع والطرقات في لبنان
تقرر منع الخروج والدخول في الشوارع والطرقات في لبنان

حالة من الحزن تعم الشعب اللبناني في الوقت الحالي بعد ان عادت الإصابات في الأرتفاع مرة أخري بفيروس كورونا وزادات أعداد الوفيات بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية الامر الذي جعل المجلس الأعلى للدفاع في لبنان يتحرك لينقذ المواطنين والمقمين في الإراضي اللبنانية ، وذلك بعد أنهيار المنظظومة الصحية .

وفي سياق متصل فقد كشف المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، صباح اليوم ، عن تفاصيل حالة الطوارئ التي جرى الإعلان عنها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكشف بيان المجلس إنه اطلع على التوصيات الصادرة عن اللجنة الوزارية التي انعقدت اليوم الاثنين برئاسة رئيس مجلس الوزراء ووافق عليها المجلس الأعلى للدفاع بعد أن أجرى بعض التعديلات عليها على أن تعطى الموافقة الاستثنائية من قبل الرئيس ودولة الرئيس.

وقد تقرر منع الخروج والولوج إلى الشوارع والطرقات اعتباراً من الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس الموافق فيه 14/1/2021 ولغاية الساعة الخامسة من صباح يوم الاثنين الموافق فيه 25/1/2021.

وسوف تجري استثناء الفرق الفنية التابعة لوزارة الأشغال العامة والنقل وتلك المكلفة بصيانة الطرقات وفتح مجاري المياه وإزالة الثلوج، على أن يصدر وزير الأشغال العامة والنقل الترخيص اللازم لهذه الغاية.

وتم أيضا إقرار إقفال جميع الإدارات والمؤسسات العامة والمصالح المستقلّة والجامعات والمدارس الرسمية والخاصة والحضانات على اختلافها والحدائق العامة والارصفة البحرية (الكورنيش البحري) والملاعب الرياضية العامة والخاصة الداخلية والخارجية منها وكازينو لبنان.

أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، الاثنين، تفاصيل حالة الطوارئ التي جرى الإعلان عنها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكشف بيان المجلس إنه اطلع على التوصيات الصادرة عن اللجنة الوزارية التي انعقدت اليوم الاثنين برئاسة رئيس مجلس الوزراء ووافق عليها المجلس الأعلى للدفاع بعد أن أجرى بعض التعديلات عليها على أن تعطى الموافقة الاستثنائية من قبل الرئيس ودولة الرئيس.

وقد تقرر منع الخروج والولوج إلى الشوارع والطرقات اعتباراً من الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس الموافق فيه 14/1/2021 ولغاية الساعة الخامسة من صباح يوم الاثنين الموافق فيه 25/1/2021.

وسجري استثناء الفرق الفنية التابعة لوزارة الأشغال العامة والنقل وتلك المكلفة بصيانة الطرقات وفتح مجاري المياه وإزالة الثلوج، على أن يصدر وزير الأشغال العامة والنقل الترخيص اللازم لهذه الغاية.

وتم أيضا إقرار إقفال جميع الإدارات والمؤسسات العامة والمصالح المستقلّة والجامعات والمدارس الرسمية والخاصة والحضانات على اختلافها والحدائق العامة والارصفة البحرية (الكورنيش البحري) والملاعب الرياضية العامة والخاصة الداخلية والخارجية منها وكازينو لبنان.