فيروس كورونا
فيروس كورونا

فتحت السلطات جميع المراكز الطبية والمستشفيات التابعة للقوات المسلحة من أجل مرضى كورونا المستجد، تزامنًا مع الزيادة الهائلة لعدد المصابين بالفيروس في البلاد.

ووفقًا لوكالة الأنباء في إيران "إرنا"، اليوم  السبت ، فقد أصدر المرشد الإيراني، علي خامنئي، هذا القرار باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، في رسالة وجهها إلى رئيس الأركان، محمد باقري، أمس الخميس.

وفي سياق متصل يأتي هذا بعد أن أعلن مسؤولو وزارة الصحة الإيرانية في الأيام الأخيرة صراحة، عن اكتظاظ المستشفيات بالمرضى، وانتظارهم الطويل حتى تفريغ الأسرّة.

كذلك فقد أفادت وكالة "مهر" في إيران بعقد اجتماع مشترك بين لجنة مكافحة "كورنا" في طهران وهيئة الأركان العامة للحرس الثوري، للتنسيق في هذا الصدد.

وكشف حسين سلامي، القائد العام، للحرس الثوري، خلال الاجتماع أن إمكانيات مقر فيلق "ثار الله" المسئول عن أمن العاصمة، ستوضع تحت إشراف قيادة عمليات مكافحة "كورونا" في العاصمة طهران.

كذلك فقد نقل موقع "سباه نيوز" عن المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، قوله إنه "تم إبلاغ الأمر إلى جميع فيالق الحرس الثوري في المحافظات وقادتها وقائد قوات الباسيج".

ومن جانبها ، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، منع استقبال المرضى من غير المصابين بكورونا في ظل ارتفاع الحالات، لتقليل الضغط على المراكز الطبية.

وكشف إيراج حريرجي، نائب وزير الصحة الإيراني، إنه "بسبب زيادة مصابي كورونا، تم منع استقبال المرضى الآخرين غير الطارئين في المستشفيات حتى إشعار آخر".