الملك سلمان حفظة الله ورعاة
الملك سلمان حفظة الله ورعاة

بشري سارة وأمر ملكي من الملك سلمان بــ 3 خدمات جديدة لجميع المقيمين والعمالة الوافدة بعد إلغاء نظام الكفالة في السعودية. ...

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية كشفت صباح اليوم السبت عن نظام جديد لعقود العمل يبدأ تطبيقه في 14 مارس من العام القادم 2021.

وكشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية إن النظام الجديد سيكون قائما على 3 خدمات رئيسية، لتحسين العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل ولزيادة مرونة وفعالية وتنافسية سوق العمل، ورفع جاذبيته.

وسوف يشمل النظام الجديد جميع العاملين من العمالة الوافدة في منشآت القطاع الخاص، وسوف يكون ضمن ضوابط محددة تراعي حقوق وطرفي العلاقة التعاقدية.

ملامح النظام الجديد

يقدم النظام الجديد نحو ثلاثة خدمات رئيسية كانت محل انتقادات واسعة لمدة عقود طويلة ، نظرًا لأن الوافد لم يكن يستطيع اتخاذ أي خطوة بدون علم الكفيل مثل السفر وإنهاء العمل، وهي:

كذلك فسوف يمنح النظام الجديد علي حسب وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية حرية التنقل الوظيفي للعامل الوافد تتيح له الانتقال لعمل آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل.

كلك فسوف يتيح النظام الجديد علي حسب وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية آليات الانتقال العامل لعمل آخر خلال سريان عقده مع صاحب العمل شريطة الالتزام بفترة الإشعار والضوابط المحددة.

الخدمة الثانية التي يقدمها النظام الجديد من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية هو حرية الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج المملكة مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا.

وكان الكفيل في وقت سابق سوف يتحكم في خروج العامل ودخوله للسعودية، ولم يكن مسموحًا له بالخروج دون إذن كفيله.

وكشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية إن الخدمة الثالثة التي يتيحها النظام الجديد هي الخروج النهائي للعامل الوافد فور انتهاء عقده دون الحاجة إلى موافقة صاحب العمل.

كذلك فسوف تسمح المبادرة التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية للعامل بالخروج نهائيا من المملكة أثناء فترة سريان العقد على أن يتحمل العامل جميع ما يترتب من تبعات فسخ العقد.

ووضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية أن جميع الخدمات ستتاح عبر منصة "أبشر" ومنصة "قوى" التابعة للوزارة.

وتوقعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية أن تحدث المبادرة آثارًا اقتصادية إيجابية في السعودية منها مرونة سوق العمل وتطوره ورفع إنتاجية القطاع الخاص واستقطاب الكفاءات أصحاب المهارات العالية.

وذكرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية أن النظام الجديد سيحد من الخلافات العمالية التي تنشأ أحيانًا بسبب عدم اتفاق أطراف العلاقة التعاقدية.

بدأت السعودية بالعمل بنظام الكفيل منذ نحو 70 عامًا مع وهو نظام يربط العامل الوافد بصاحب عمل واحد الذي يتحكم في العامل، وكانت السعودية محل انتقادات واسعة بسبب هذا النظام نظرًا لعدم تماشيه مع اللوائح الدولية المتعارف عليها بشأن علاقات العمل.

ووفقًا لبيانات الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية فإن إجمالي عدد العاملين الأجانب في منشآت القطاعين الخاص والعام بلغ 6.48 مليون عامل، بما يمثل 76.8% من إجمالي العاملين بالمملكة في نهاية 2019.