الغاء نظام الكفيل السعودى  ، فى مبادرة من مبادرات  الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود  من أجل إلغاء نظام الكفالة في السعودية لتحقيق أحلام كل  الوافدين وجميع المقيمين الموجودون على أرض  المملكة

و ممن يرغبون فى الحضور اليها  والتعاقد بنظام عقد العمل الموسمي الجديد ، من خلال صحيفة النصر نيوز  سوف نتتحقق اكثر من تفاصيل هذه  المبادرة العظيمة  ، والنظام الجديد الصادر اليوم بأمر ملكي من الملك سلمان.


فى متابعه حيه للمبادرة حيث اعنت  وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية،بالمملكة على   اطلاق مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية التى هى من اهم مبادرات برنامج التحول الوطني فى ظل رؤية 2030  .

والتي تصبو الى دعم رؤية وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة  في بناء  مستقبل 
واعد لسوق عمل جاذب جبارو ممتاز وتمكين وتنمية ونمو  الكفاءات البشرية وتطوير بيئة العمل؛ حيث تقدم المبادرة ثلاث خدمات رئيسة هامة تتضح فى التالى :

إلغاء نظام الكفالة في السعودية اليوم بإمر ملكي من الملك سلمان .

الخدمة الاولى : خدمة التنقل الوظيفي السلس ، وتطوير آليات الخروج والعودة والخروج النهائي من المملكة .

الخدمة الثانية :  خدمات المبادرة جميع العاملين الوافدين في منشآت القطاع الخاص ضمن شروط محددة تحقق الحفاظ على حقوق طرفي العلاقة التعاقدية، على أن تدخل المبادرة حيز التنفيذ في 14  مارس القادم من عام 2021 م.

و فى المتابعة المستمرة فقد أشارت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أن هذه المبادرة تأتي ضمن تفعيل و العمل الدؤوب على تحسين ورفع كفاءة بيئة العمل بالمملكة .

 و فى ضوء الحدث  في هذا المجال الذى يتم من خلال إطلاق العديد من البرامج ومن أهمها برنامج  حماية أجور العاملين في القطاع الخاص و برنامج  توثيق العقود إلكترونيًا وايضا  اعتماد وبرنامج رفع الوعي بالثقافة العمالية وبرنامج «ودي» التسوية الخلافات العمالية وإطلاق منظومة اللجان العمالية المنتخبة و برنامج التأمين على حقوق العاملين، وغيرها من البرامج التي تعنى بتطوير وتحسين بيئة العمل وحماية حقوق جميع أطراف العلاقة التعاقدية فى بيئة العمل .

إلغاء نظام الكفالة في السعودية اليوم بإمر ملكي من الملك سلمان


وفى سياق مستمرتهدف  مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب المنشأة وتأتي هذه المبادرة لتفعيل المرجعية التعاقدية في العلاقة العمالية بين صاحب العمل والعامل بناء على عقد العمل الموثق بينهما من خلال برنامج توثيق العقود، مما يسهم في تقليص التباين في الإجراءات  و المعايير التعاقدية للعامل السعودي مقابل العامل الوافد  من خارج السعودية   لزيادة مرونة وفعالية وتنافسية سوق العمل ورفع جاذبيته بما يتواءم مع أفضل الممارسات العالمية، الأمر الذي سينعكس على زيادة فرص توظيف المواطنين في سوق العمل واستقطاب الكفاءات امطلوبة لتطوير البيئة العمالية .

و تسعى وزارة الموارد البشرية  تقيم خدمة التنقل الوظيفي للعامل الوافد و يحق له الانتقال لعمل آخر عند انتهاء عقد عمله دون الحاجة لموافقة صاحب العمل، كما تحدد المبادرة آليات الانتقال خلال سريان العقد شريطة الالتزام بفترة الإشعار والضوابط المحددة، فيما تمكن خدمة الخروج النهائي العامل الوافد من المغادرة بعد انتهاء العقد مباشرة مع إشعار صاحب العمل إلكترونيًا دون وجود اشتراط موافقته  وتسمح خدمة الخروج والعودة للعامل الوافد بالسفر خارج المملكة العربية السعودية ، وذلك عند تقديم الطلب مع إشعار موافقة  صاحب العمل إلكترونيًاو يمكن  إضافة إلى إمكانية مغادرة المملكة مع تحمل العامل جميع ما يترتب من تبعات فسخ العقد، علمًا أن جميع هذه الخدمات ستتاح عبر منصة «أبشر» ومنصة «قوى» التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.