وزارة الصحة المصرية وفيروس كورونا
وزارة الصحة المصرية وفيروس كورونا

كشفت وزارة الصحة والسكان في مصر ومنظمة الصحة العالمية مساء ليوم الجمعة ، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل الإراضي المصرية لشخص من جنسية أجنبي.

وفي سياق متصل فقد بين وأظهر الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان في مصر ، أن وزارة الصحة والسكان  المصرية نجحت في اكتشاف اول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس "كورونا" بفضل الخطة الاحترازية الوقائية الجديدة ، و التي تطبقها وزراة الصحة المصرية من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني من اجل تسجيل ومتابعة القادمين من كافة الدول الأجنبية خصوصاً الأراضي الصينية ، والتي ظهرت بها إصابات بفيروس كورونا المستجد ومن خلال الفرق الوقائية التي تتابعهم على مدار الساعة.

مشيرًا إلى أنه تم إجراء التحاليل المعملية لكافة الحالات المشتبه فيها من قبل وزارة الصحة المصرية ، والتي جاءت نتيجتها ايجابية لفيروس كورونا ، ولكن بدون ظهور أى أعراض مرضية حتي تلك اللحظة .

وفي ذلك الصدد فقد أضاف الدكتور خالد مجاهد في حوارة مع صحيفة النصر أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيثُ بالفعل فقد تم نقل الحالة في أحدي سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم التابع الي وزارة الصحة المصرية إلى المستشفى من أجل عزلة ومتابعته صحيًا من أجل الاطمئنان عليه.

وضحت وزارة الصحة المصرية أن الحالة في الوقت الحالي حاملة الي فيروس كورونا ، ولا يظهر عليها أي أعراض في الوقت الحالي ، والحالة في الوقت الحالي مستقرة للغاية .

وكشف ايضاً في ذلك السياق الدكتور خالد مجاهد إن وزارة الصحة والسكان في الوقت الحالي اتخذت اجراءات وقائية شديدة من أجل المخالطين للحالة من خلال اجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية لفيروس كورونا ، كما تم عزلهم بصورة ذاتية في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة أربعة عشر يومًا "فترة حضانة المرض"، لافتًا إلى متابعتهم دوريًا كل ثمانية ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تعقيم المبنى بشكل كامل وشامل الذى كانت تقيم به الحالة وكافة المخالطين بها.