أخبار السعودية  : أربعة اتفاقيات دولية تنطلق منها مبادرتا ولي العهد بن سلمان  البيئية
أخبار السعودية : أربعة اتفاقيات دولية تنطلق منها مبادرتا ولي العهد بن سلمان البيئية

من خلال الاوامر الملكية السامية التى أصدر صاحب السمو محمد بن سلمان أمس اليوم و التى بدأ التطبيق و تنفيذها فى اليوم .

 

حيث تم القبول و التى لاقت ترحيباً محليالً و عالمياً لما يبذله من جهد كبير و أعمال عظيمة تسعد شعبه و العمال الوافدين .

شرح الناشط والمهتم بقضايا المناخ الدكتور حمد بن ناصر الطليان أن مبادرتي "الملمكة العربية السعودية  الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر" تختص بمسؤولية المملكة في قيادة  عجلة محاربة ورطة الجو المحيط، ودورها الريادي في استقرار سوق  الطاقة في عصر البترول والغاز.

وتحدث الطليان لـ"في وقت سابق": إن ذاك سيتجلى على يد ما ستعمل أعلاه تلك الحملة المبروكة من تخفيض الانبعاثات الكربونية بأكثر من 4% من المساهمات الدولية، على يد مشروعات الطاقة المتجددة التي ستوفر خمسين% من إصدار الكهرباء ضِمن الملمكة العربية السعودية  بحلول عام 2030م.

وألحق أن المشروعات العملاقة التي ستتبناها حكومة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في ميدان التقنيات الهيدروكربونية النقية التي ستزيل زيادة عن 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى ذلك إرجاع تدوير المخلفات بأساليب علمية يكون من وضْعها عدم الإضرار بالمناخ والمحافظة على الحالة الصحية للإنسان.

وأبان أن المملكة تسهم على نحو مُجدي وتلتزم بمواثيق هيئة منظمة الأمم المتحدة المختصة بتغير البيئة، ولقد انضمت في سنة 1992 إلى اتفاقية منظمة الأمم المتحدة الإطارية بخصوص تبدل الجو المحيط.

 وبحلول عام 1995، أدركت البلاد والمدن أن محددات وقواعد الخفض من انبعاثات الغازات الدفيئة في الاتفاقية لم تكن كافية، فأطلقت البلاد والمدن مفاوضات لتدعيم الاستجابة لتغير البيئة، واعتمدت، عقب ذاك بعامين (1997) بروتوكول كيوتو.

ولفت حتّى بروتوكول كيوتو يقتضي البلاد والمدن المتطورة تشريعًا بأهداف التقليل من انبعاثات غازات الدفيئة، ايضاًًً وقعت السعودية وصادقت على اتفاقية باريس للمناخ قبل يوم فرد من دخولها وقت التنفيذ في 4 تشرين الثاني 2016.